أبرز الإمبراطوريات التي كادت أن تحكم العالم بأسره

على مر التاريخ، برزت العديد من الإمبراطوريات التي توسعت في ملكها وأرضها، وغزت العالم شمالاً وجنوباً، شرقاً وغرباً وكادت أن تحكم العالم بأسره. منها من بث الرعب والخوف في قلوب الجيوش والنّاس ومنهم من دخل الأراضي برضا الناس والشعوب.

أكبر إمبراطورية في التاريخ
صورة تعبيرية

في البداية، لكي يُطلق اسم إمبراطورية على دولةٍ ما، يجب أن تكون على مساحة شاسعة من الأرض ويحكمها إما ملك أو إمبراطور.


الآن، مع الأوضاع السياسية التي يشهدها العالم والحروب المشتعلة في أركان الأرض، وبالأخص مع تراجع دور الولايات المتحدة الأمريكية وضعف إداراتها المتتالية، وبروز دول أخرى على خارطة قيادة العالم مثل الصين وروسيا، اعتقدنا أنه من المفيد أن نستعرض معكم أبرز الإمبراطوريات التي حكمت وبرزت في غابر الأزمان وكادت أن تحتل الأرض بكاملها، وذلك بسبب أن العامل المشترك بينهم جميعاً هو الاختفاء والاندثار ولا نعرف عنهم شيئاً سوى ما بقي من ذكرهم في كتب التاريخ.


أعظم الإمبراطوريات في التاريخ


نستعرض معكم ترتيباً لأعظم الإمبراطوريات التي نشأت على مدار التاريخ، منها من انتهى سابقاً بوقتٍ طويل، ومنها من أنهى نفسه بوقتٍ قريب.


  • الخلافة الراشدية بعد وفاة النبي محمّد ﷺ

خارطة دولة الخلافة الراشدة
صورة تظهر خارطة توسع الخلافة الراشدية - المصدر: ويكيبيديا

بعد وفاة رسول الله، استكمل الخلفاء من بعده أبي بكر وعمر وعثمان وعلي، رضي الله عنهم أجمعين، مسيرة نشرة الإسلام وتعاليمه وتعريف النّاس فيه. أقيمت دولة الخلافة الراشدية على مساحة بلغت ما يقارب 4.8 مليون متر مربع، وهذا ما يُعدل 6% من مساحة الأرض الإجمالية.


على رغم من خوف بعض الدول الثانية من حكم المسلمين لهم وذلك لأنها دولة أقيمت على أُسس دينية وتعاليم الإسلام الحنيف، إلا أن أفكارهم اختلفت بعد تعايشهم مع المسلمين وسُمح لهم بحرية ممارسة شعائرهم الدينية، وهو ما لقي اسحساناً من قبل الدول المجاورة التي ما لبثت وأن دخلت في حكم دولة الخلافة الراشدة طواعية.


  • الإمبراطورية البرتغالية

حجم الإمبراطورية ابرتغالية
أماكن انتشارالإمبراطورية البرتغالية - المصدر: ويكيبيديا

تعد الإمبراطورية البرتغالية أكثر إمبراطورية عمراً في التاريخ الحديث، حيث بدأت من مدينة سبتة عام 1415م وامتدت 584 عاماً لتنتهي بمكاو عام 1999.


من أهم المستعمرات للإمبراطورية البرتغالية كانت البرازيل التي استقلت وحظيت بحريتها عن الإمبراطورية في عام 1822م. العديد من الحروب خاضتها شعوب المناطق المحتلة من المستعمرة، آخرها كان عام 1974م، أجبرت حكومة الإمبراطورية إلى الاعتراف باستقلال جميع مستعمراتها باستثناء مكاو، والتي بدورها أعيدت إلى الصين عام 1999م لتنتهي إمبراطورية امتدت لــ 584 عام.


  • دولة الخلافة العباسية

مساحة الدولة العباسية
الدولة العباسية في أقصى انتشار لها - المصدر: ويكيبيديا

نشأت الدولة العباسية في عام 750م، وامتدت لــ 508 عام، لتنتهي في عام 1258م على يد الأتراك الذين برزت قوتهم خلال تلك الفترة.


كانت عاصمة الخلافة العباسية مدينة بغداد في العراق، وبلغت مساحتها ما يُقارب 7 مليون كيلومتر مربع، أي ما يعادل 7% من مساحة الأرض كاملةً.


  • دولة الخلافة الأموية

خارطة الدولة الأموية
دولة الخلافة الأموية في أقصى اتساعٍ لها - المصدر: ويكيبيديا

قامت دولة الخلافة الأموية على رقعة بلغت مساحتها ما يقارب 8.08 مليون كيلومتر مربع، أي ما يعادل 8% من مساحة الكرة الأرضية. امتدت فترة الخلافة الأموية إلى 89 عاماً في الفترة من عام 661م إلى عام 750م، وبلغ عدد سكانها ما يقارب 62 مليون شخص، أي ما يشكل 30% من سكان العالم في ذلك الوقت.


نشأت الدولة الأموية في الأساس في مكة، إلا أن الأسرة الأموية قررت أن تكون مدينة دمشق السورية عاصمةً لها.


  • إمبراطورية أسرة يوان

إمبراطورية دولة يوان
خارطة إمبراطورية يوان - المصدر:ويكيبيديا

تأسست إمبراطورية يوان في عام 1271 للميلاد على يد حفيد جنكيز خان كوبلاي خان، الذي وحد الصين بعد استيلائه على عاصمة سلالة سونغ الشهيرة هناك.


رقعة أرض إمبراطورية يوان لم تكن صغيرة، فهي غطت مساحة كبيرة بلغت 8.7 مليون كيلومتر مربع، وهو ما يقارب مساحة 9% من الكرة الأرضية، وبلغ عدد قاطنيها ما يقارب 60 مليون شخص.


  • إمبراطورية أسرة تشينغ

إمبراطورية تشينغ
خارطة أسرة تشينغ - المصدر:ويكيميديا

تأسست إمبراطورية أسرة تشينغ في القرن السابع العشر، بعد هزيمتهم للمغول واستيلائهم على الأراضي الشاسعة التي كانوا يمتلكونها، وبلغت الإمبراطورية ذروة قوتها في القرن التاسع عشر للميلاد، لكن في القرن العشرين كانت نهاية إمبراطورية أسرة تشينغ وتولت جمهورية الصين الحالية حكم البلاد بعد انتهاء عهدهم.


قامت إمبراطورية أسرة تشينغ على أرض بلغت مساحتها 9.14 مليون كيلومتر مربع، وهو ما يعادل 10% من مساحة اليابسة الإجمالي، وبلغ عدد قاطنيها في عام 1851م أكثر من 432 مليون نسمة، أي أكثر من 35% من سكان الأرض.


  • الإمبراطورية الإسبانية

خارطة الإمبراطورية إسبانية
خارطة الإمبراطرية الإسبانية - المصدر:ويكيميديا

في قصة كريستوفر كولومبوس المثيرة، وبعد لجوئه لملك اسبانيا لتمويل رحلته لاستكشاف ما بعد المحيط الأطلسي، بدأت الإمبراطورية الإسبانية بالنمو واستولت على أراضي شاسعة في أمريكا الجنوبية وأجزاء من إفريقيا حتّى القرن العشرين. هذا ما يُفسّر أن اللغة الإسبانية هي ثاني أكثر اللغات تحدثاً في العالم الآن.


قامت الإمبراطورية الإسبانية على أرض بلغت مساحتها 12.4 مليون كيلومتر مربع، أي ما يعادل 13% من مساحة الأرض، وبلغ عدد قاطنيها في عام 1790 ما يقارب 68.2 مليون نسمة هو ما يعادل 12% من سكان العالم.


  • الإمبراطورية الروسية

خارطة الإمبراطورية الروسية
خارطة الإمبراطورية الروسية - المصدر: ويكيميديا

لولا الثورة الروسية الشرسة والمليئة بالدماء في عام 1917، لربما لا تزال الإمبراطورية الروسية إلى يومنا هذا. الإمبراطورية الروسية كانت آخر أشكال الملكية المطلقة في أوروبا وكانت قبل الحرب العالمية الأولى واحدة من أقوى خمس قوى في أوروبا.


قامت الإمبراطورية الروسية على مساحة شاسعة بلغت ما يقارب 15 مليون كيلومتر مربع، وهو ما يعادل 15% من اليابسة. بلغ عدد قاطنيها في عام 1913م ما يقارب 176.2 نسمة، وهو ما يعادل 9% من سكان العالم حينها.


  • الإمبراطورية المغولية

من هم المغول
خارطة دولة المغول في أقصى اتساع لها - المصدر: ويكيميديا

أكبر إمبراطورية متجاورة عرفها التاريخ، نشأت باتحاد القبائل المغولية والتركية، وبعيداً عن نهجها الدموي الذي لا يخفى على أحد، فإن الإمبراطورية المغولية حققت العديد من التطورات في مختلف المجالات والتقنيات خلال فترة نشأتها بين عامي 1270م إلى 1783م، وهو العام الذي ضمّت فيه روسيا بواقي الإمبراطورية إلى أراضيها بعد موتها الطويل والبطيء الذي بدء في عام 1331م بعد انتشار مرض الطاعون فيها.


بلغت مساحة الأرض التي أقيمت عليها الإمبراطورية ما يقارب 15 مليون كيلومتر مربع، أي أكثر من 16% من المساحة الإجمالية للأرض، وبلغ عدد سكانها 110 مليون نسمة، أي ما يعادل 25% من سكان العالم حينها.


  • الإمبراطورية البريطانية

الدول التي تقع تحت حكم الإمبراطورية البريطانية
الإمبراطورية البريطانية في أقصى اتساع لها - المصدر: ويكيميديا

تعتبر أكبر الإمبراطوريات في التاريخ، امتدت لمناطق ما وراء البحار عن طريق الانتداب و إنشاء المستعمرات المتفرقة في شتّى أرجاء العالم. ضعفت الإمبراطورية البرياطنية إبان الحرب العالمية الثانية، خصوصاً بعد استرجاع اليابان لأراضيها وفقدان سيطرتها على الهند في عام 1947م.


بلغت مساحة الإمبراطورية البريطانية ما يقارب 21 مليون كيلومتر مربع، وهو ما يعادل 22% من مساحة اليابسة، وبلغ عدد قاطنيها في عام 1922م ما يقارب 458 مليون نسمة، أي 20% من سكان الأرض.

مدى رضاك عن المحتوىلا يعجبنييحتاج الكثير من التعديلجيد، بعض التعديلات فقطأعجبنيأحببته بشدةمدى رضاك عن المحتوى