إذا رأيت هذه العلامات على أظافرك فقد تكون مصاباً بالسكري

الوقت اللازم لقراء المقال: 6 دقائق


رغم أنه يعد المرض الأكثر شيوعاً على مستوى العالم، إلا أن عدم وجود أعراض وإشارات واضحة له من البداية يجعل العديد من الناس لا يدركون إصابتهم بمرض السكري. لهذا السبب يجب أن لا نهمل أي من الإشارات التي قد تظهر على اليدين أو القدمين وننتبه لها بشكل جيد.

مرض السكري
صورة تعبيرية

ارتفاع مستويات السكر في الدم تعتبر من أهم علامات إصابتك بمرض السكري من النوع الثاني. ويوجد أيضاً علامات مبكرة قد تساعد في معرفة الإصابة من العطش، التعب وكثرة التبول.


مرض السكري من النوع الثاني يعتبر من أكثر الأمراض شيوعاً على مستوى العالم، في الولايات المتحدة وحدها، يوجد أكثر من 37 مليون شخص مصاب بداء السكري، لا يقل عن 90% منهم يعانون من السكري من النوع 2.


لذلك، كما ننبه دائماً، يُنصح دائماً بالزيارة الدورية للطبيب للكشف المبكر عن احتمال الإصابة بداء السكري. ولذلك، حضرنا لكم مجموعة من الأعراض الخفية التي تنبهك مبكراً في حالة إصابتك بمرض السكري وقد لا تلقي لها بالاً مسبقاً.


تابع قراءة هذا المقال لمعرفة كيف يمكن لأظافرك أن ترسل لك تحذير بإصابتك بمرض السكري، وكما يقولون، الحل يكمن بين يديك.

لا تتجاهل زيارة طبيبك من فترة لأخرى للكشف الدوري عن مرض السكري أو أي أمراض أخرى قد لا تكون تعلم بها.

أعراض الإصابة بمرض السكري على الأظافر


  1. قد يشير ظهور "إحمرار خفيف" على أظافرك بإصابتك بمرض السكري

يلجأ بعض الأطباء إلى فحص اليدين والأظافر لتأكيد إصابتك بمرض السكري من عدمها، حيث أن ملاحظتهم لوجود احمرار خفيف على الأظافر قد ينقلك إلى مرحلة أخرى من الفحوصات. الأظافر الصيحة تكون عادةً وردية اللون ومسطحة، وعند ملاحظة الأطباء أي تغيير سواء في اللون أو السماكة يمكن أن سيتم تشخيص حالتك بشكل أولي.


2. قد تصبح أظافرك أكثر هشاشة ويتحول لونها إلى الأصفر


قد تعرضك الإصابة بمرض السكري لعدوى فطرية تسمّى "فطار الأظافر" بحيث تصبح الأظافر هشة ويميل لونها للاصفرار.

غالباً ما يكون لهذا التغيير في اللون إلى الأصفر علاقة بتفكك السكر وتأثره على الكولاجين في الأظافر. على أية حال، اللون نفسه يعتبر غير ضار ولا يحتاج إلى تدخل طبي، إلا أن زيارة طبيبك عند ملاحظته قد يشعرك بالمزيد من الطمأنينة أو ينقلك إلى مشكلة أكبر.


3. يجب أن ترفع العلم الأحمر عند ملاحظتك وجود "خط غريب" على أظافرك


وجود خطوط عمودية وبعض النتوءات على أظافرك عند تقدمك بالعمر يعتبر أمراً طبيعياً، لكن إذا لاحظت وجود خطوط أفقية فقد تكون علامة جدية لإصابتك بالسكري من النوع الثاني.


تُعرف هذه الخطوط الأفقية والنتوءات الغريبة باسم خطوط بو، ويمكن أن تكون ناتجة عن عدم انضباط مستويات السكر في الدم. هذا لا يجزم بشكل قطعي إصابتك بمرض السكري من النوع الثاني، فقد يكون علامة على إصابتك بمرض آخر مثل مشاكل في الغدة الدرقية. أخبر طبيبك فور ملاحظتها ولا تهملها حفاظاً على صحتك.


4. قد تبدو أظافرك قصيرة


من الممكن أن يكون سبب أن أظافرك قصيرة هو تعرضها للقضم أو للكسر، إلا أن بعض الخبراء أكدوا أنها قد تشير إلى مشكلة صحية أعمق. في بعض الحالات النادرة، يتسبب مرض السكري بتلف الأعصاب والذي بدوره يثبط نمو الأظافر بشكل طبيعي، لذلك قد تبدو الأظافر قصيرة وهشّة.


أعراض أخرى لمرض السكري يجب الانتباه إليها


بعيداً عن أظافر القدمين واليدين وما يرسلونه من إشارات وعلامات، يوجد هناك أيضاً بعض الأعراض التي تكون أكثر وضوحاً على الإصابة بالسكري، نذكر منها:

  • كثرة التبول، خصوصاً خلال الليل، وذلك بسبب زيادة نسبة السكر في الدم، وبالتالي تقوم الكلى بجهد أكبر للتخلص من السكر الزائد وبالتالي يتكرر التبول بكثرة لديك.

  • الشعور بالعطش، وذلك لأن كثرة التبول تسبب الجفاف.

  • الشعور بالإرهاق طوال الوقت، حتى بعد استيقاظك من النوم.

  • التئام الجروح يستغرق وقتاً أطول من المعتاد.

  • تشويش وعدم وضوح في الرؤية.

عوامل الخطر لمرض السكري حسب النوع


تختلف المخاطر التي يسببها مرض السكري بشكل عام، وذلك يتعلق بشدته ونوعه. يوجد 4 تصنيفات لمرض السكري، ولكلٍ منها أعراضه ومخاطره وشدته.


سوف نستعرض معكم عوامل خطر مرض السكري بحسب النوع كالآتي:


مرض السكري من النوع 1


يعتقد الأطباء والباحثون أن مرض السكري من النوع 1 سببه رد فعل مناعي للجسم، أي أن الجسم يهاجم نفسه عن طريق الخطأ، في الواقع، عوامل الخطر لمرض السكري من الأول ليست واضحة كما في باقي أنواع السكري، لكن يوجد بعض من العوامل المعروفة والتي قد تنبهك باحتمال إصابتك به مثل الوراثة، فإذا كان أحد الوالدين أو حتّى الأجداد مصاب بمرض السكري من النوع الأول فهناك احتمال أن تصاب أنت أيضاً بذلك، ولا تتعلق الإصابة بداء السكري من النوع الأول بعمر معين، لكن أكثر الأشخاص المعرضون للإصابة به هم فئة الأطفال أو المراهقين أو الشباب. للأسف، إلى الآن لا يوجد طريقة محددة للوقابة من مرض السكري من النوع 1.


مرض السكري من النوع 2


كما في مرض السكري من النوع 1، تعد الوراثة لاعباً أساسياً في احتمال الإصابة بالسكري من النوع الثاني، لكن إضافةً إليها، يوجد عوامل أخرى تتعلق بنمط وأسلوب حياة الأشخاص مما يعرضهم بشدة للإصابة بالسكري من النوع 2.


تشمل عوامل خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني ما يلي:

  1. تبلغ من العمر 45 عاماً أو أكثر.

  2. نشاطك البدني وممارستك للرياضة أقل من 3 مرّات إسبوعياً.

  3. تعاني من الوزن الزائد.

  4. تعاني من مقدمات السكري.

  5. لديك تاريخ عائلي للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

  6. للنساء، يوجد لديك إصابة سابقة بسكري الحمل أو أنجبت طفلاً يزيد وزنه عن 4 كيلوغرامات أو 9 أرطال.

الخبر الجيد أنه بإمكانك تفادي أو تأخير الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بتغييرات بسيطة على نمط وأسلوب حياتك، مثل تخفيف الوزن وممارسة الرياضة بانتظام واتباع حمية غذائية صحية. في الواقع، بهذه التغييرات البسيطة سوف تحسّن أيضاً من حالتك النفسية والجسدية وتشعر أكثر بالرضا عن نفسك.


مقدمات السكري


عوامل خطر الإصابة بمقدمات السكري مشابهة تماماً للسكري من النوع الثاني دون أي اختلاف. إذا كنت تعاني من أي من المشاكل التي ذكرناها سابقاً، فأنت معرض بشكل كبير للإصابة بمقدمات السكري. القليل من الاهتمام بصحتك ووزنك سوف تجنبك الإصابة به.


سكري الحمل


بالنسبة للنساء، فإن عوامل خطر الإصابة بسكري الحمل تتلخص بالآتي:

  1. إصابة سابقة بسكري الحمل.

  2. تعاني من زيادة في الوزن.

  3. عمرك أكبر من 25 عاماً.

  4. يوجد تاريخ عائلي للإصابة بالسكري من النوع 2.


عادةً ما تختفي آثار سكري الحمل بعد الولادة بفترة وجيزة، لكن هذا لا يعني أنّك تفاديتي خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، وقد يكون طفلك معرضاً للسمنة في فترة المراهقة خصوصاً أو معرض أيضاً للإصابة بمرض السكري من النوع 2.

لذلك، قبل حدوث الحمل، تأكدي من تغييرك لنمط حياتك وإضافة بعض الأنماط الصحية والمفيدة، مثل الأكل الصحي وممارسة الرياضة بانتظام، والأهم من ذلك، خسارة الوزن الزائد إذا كنتي تعانين من زيادة في الوزن.


الخلاصة


عموماً، يعد التشخيص المبكر لأي حالة صحية أو مرض معين أمراً أساسياً لتجنب أي مضاعفات مستقبلية لذلك المرض، وبالأخص لو كانت لدى عائلتك أحد الأمراض الوراثية، حيث أن كشف المرض مبكراً وبالذات مرض السكري من النوع 2 قد يجنبك الإصابة بأمراض القلب أو الرئة أو الكلى.

لا تهمل أبداً الإشارات التي يرسلها جسدك مهما كانت، ولا تغفل عن الكشف الدوري الدائم على جسمك عند طبيبك للتأكد من صحتك وسلامة جسدك.

مدى رضاك عن المحتوىلا يعجبنييحتاج الكثير من التعديلجيد، بعض التعديلات فقطأعجبنيأحببته بشدةمدى رضاك عن المحتوى