...الزوّار شاهدوا أيضاً
 


...الأكثر مشاهدةً

كيف تتخذ القرار - أسهل طريقة لاتخاذ القرارات


كيف تحزم وتتخذ القرارات
Pexels - صورة تعبيرية

عندما يتعلق الأمر باتخاذ قرارات، فليس دائمًا ما يكون بالأمر السهل. في الواقع، يمكن للعديد من سيناريوهات اتخاذ القرار أن تترك الناس في حيرة شديدة من أمرهم لبعض الوقت، ومن ثم محاولة موازنة إيجابيات وسلبيات جميع خياراتهم. ومع ذلك، قد تكون هناك طريقة بسيطة لتقليل كل هذا الوقت الذي تقضيه في التفكير في الاحتمالات. وجدت إحدى الدراسات أن أسهل طريقة لاتخاذ قرار هي تضييق نطاق خياراتك إلى خيارين فقط.


أفضت الدراسة التي نُشرت في مجلة Nature Human Behavior في 3 فبراير 2020، إلى اكتشاف أفضل طريقة لاتخاذ قرار سريع وفعال من خلال تجربتين مع ما يقرب من 140 مشاركًا. طُلب من المشاركين الاختيار من بين ثلاثة أصناف من الأطعمة مختلفة خلال عدّة جولات مع خيارات طعام متنوعة. خلال هذه التجارب، وجد الباحثون أنه بدلاً من أن يزنوا جميع الخيارات الثلاثة بشكل متساوٍ، ركّز المشاركون -في كثير من الأحيان- على الخيارين الذين رأوا أنهما أكثر الخيارات المناسبة لهم. وقد أدى تضييق عملية اتخاذ القرار بهذه الطريقة بالمشاركين إلى اتخاذ قرارات أسرع.


قال مشرف الدراسة والبروفيسور سيباستيان جلوث في بيان: "أحد أهداف بحثنا هو فهم كيف يتصرف الناس في عالم به خيارات أكثر من أي وقت مضى، كما هو الحال مع المتاجر عبر الإنترنت أو مراكز التسوق الكبيرة". وأضاف "في العادة، لا يتعين علينا الاختيار بين تفاحة وبرتقالة - ولكن بين عشرات أو مئات أنواع التفاح والبرتقال".


اتخاذ القرارات الصحيحة
صورة تعبيرية

إذن، ما الذي يجعل هذا الأسلوب هو الأفضل لاتخاذ القرارات؟ وفقًا لـ جاندرا سوتون، خبيرة الإنتاجية والتنمية الشخصية، فإن الكثير من ذلك يتعلق بشلل التحليل - حيث قد يقوم الفرد بتحليل الموقف بشكل مفرط لدرجة أنه يتسبب في إصابته بالشلل من حيث صنع قرار.


تقول أيضاً ساتون: "شلل التحليل أمر واقعي جداً، ومن السهل أن تشعر بالحيرة عندما يكون لديك الكثير من الخيارات"، وتضيف "يتيح لك تقليص عدد اختياراتك إلى خيارين تقليل احتمالية الدخول في الحيرة والارباك، والذي - من الناحية النظرية - سيسهّل عليك اتخاذ القرار."


ذات صلة: لمزيد من المعلومات الحديثة ، اشترك في النشرة الإخبارية اليومية.


لكي نكون واضحين، لاحظت ساتون أن اتخاذ قرار أسرع لا يعني دائمًا اتخاذ قرار أفضل. لكن عندما يأخذ الناس وقتاً طويلاً في اتخاذ القرارات، فهذا لا يعني أنهم سيئون في اتخاذ القرارات الجيدة، بدلاً من ذلك، فإنهم يميلون إلى "الانغماس في عملية صنع القرار نفسها"، وهذا هو السبب في أن تضييق نطاق خياراتهم يمكن أن يكون مفيدًا.


وتقول: "لا بأس في أن تأخذ وقتك في اتخاذ القرارات الكبيرة، ولكن بالنسبة للقرارات الصغيرة؟ لا تدعها تأخذ نفس الوقت". "إذا كنت تضغط باستمرار على نفسك بسبب القرارات الصغيرة، فمن المرجح أن تزيد من قلقك بشكل عام - مما يؤثر سلبًا على صحتك العقلية في هذه العملية - مما قد يؤدي إلى الإرهاق وزيادة التعب عند اتخاذ القرار." وإذا كنت بالفعل تواجه مشكلة في اتخاذ القرارات، فحاول معرفة ما إذا كنت تعاني من دلائل أنك سيء في اتخاذ القرارات.



١٠ مشاهدات٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل
  • Instagram
  • Facebook
  • Twitter
  • YouTube