...الزوّار شاهدوا أيضاً
 


...الأكثر مشاهدةً

كيف يمكنني حماية نفسي وعائلتي من متحور كورونا أوميكرون؟

شهد العالم جائحة كورونا الخطيرة خلال العامين الماضيين، ولا يزال العديد منّا يتسائل حول كيفية الواقاية من هذا المرض، خصوصا بعد ظهور المتحورات الجديدة للفيروس مثل متحور دلتا ومتحور أميكرون والذي يعد الأحدث والأسرع انتشاراً.


> اقرأ أيضاً كل ما تريد معرفته عن متحور أوميكرون


أهم شيء يمكنك القيام به هو تقليل مخاطر التعرض للفيروس. لحماية نفسك وأحبائك، تأكد من:


ارتدِ قناعًا يغطي أنفك وفمك. تأكد من نظافة يديك عند ارتداء القناع وإزالته.


ساهمت الكمامات في إنخفاض معدلات الإصابة بفيروس كورونا إلى حد كبير منذ بداية الجائحة، لذلك ينصح باستمرار بارتداء الكمامات وخصوصا في الأماكن المغلقة أو المكتظة. ويجب أن لا ننسى بأن الوجه الخارجي للكمامة سوف يصبح ملوثاً بعد الاستخدام وتزيد نسبة احتمالية تلوثه بالفيروس، لذلك ينصح بعدم لمس الكمامة والوجه الخارجي بشكل خاص، كما أنه يجب عليك تعقيم يديك مباشرة بعد اللمس أو قبل الارتداء.


> اقرأ أيضاً نصائح ارتداء القناع للعائلات.


حافظ على مسافة لا تقل عن متر واحد من الآخرين.


في الواقع، ينصح بترك مسافة لا تقل عن مترين من الآخرين وذلك لزيادة مستوى الأمان من احتمال التعرّض للإصابة، إلا أنه نظراً لصعوبة تحقيق هذا الشرط في أغلب الأحيان، فعلى الأقل، اترك متراً واحداً مع الأخذ بالإحتياطات اللازمة.


تجنب الأماكن المزدحمة أو سيئة التهوية.


كما ذكرنا في النقطة السابقة، الأماكن المزدحمة و سيئة التهوية تعد مرتعاً للفيروس و أماكن يزداد بها احتمال التعرض للإصابة بالعدوى، لذك حاول تجنب تلك الأماكن قدر المستطاع ولا تدخلها إلا للضرورة القصوى.


>اقرأ أيضاً نصائح وطرق للتهوية الجيدة للمنزل


افتح النوافذ لتحسين التهوية في الداخل.


بشكل عام وفي المنزل خصوصاً، ينصح بفتح النوافذ وذلك لعمل تهوية جيدة للمنزل، في الواقع، ينصح دائماً بتهوية المنزل متى ما سمح، وذلك للعديد من الفوائد التي تعود بالفائدة لك ولعائلتك تعرف عليها في هذا المقال.


> إقرأ أيضاً فوائد تهوية المنزل.


اغسل يديك بانتظام.


غسل اليدين ضروري جداً للوقاية من هذا المرض ولمدة لا تقل عن عشرون ثانية بالماء والصابون، وهذه هي المدة اللازمة لتفكيك الفيروس وقتله من على اليدين. غسل اليدين من العادات الصحية المنطقية والتي حثّنا عليها ديننا الحنيف. لكن للأسف، أغلبنا لا يعرف الطريقة الصحيحة لغسل اليدين ومدى أهميتها وتأثيرها، لذلك جهزّنا مقالاً عن هذا الأمر يمكنك قراءته من هنا.


عندما يحين دورك، احصل على اللقاح.


عَمِلَت أغلب دول العالم على توفير اللقاح بجرعاته المناسبة لمواطنيها، وذلك تماشياً مع توصيات منظّمة الصحّة العالميّة وتأكيداتها على سلامة اللقاح وما يوفرّهُ من وقاية. إلا أنّه يجدر الذكر بأنه لا تزال العديد من الدول الفقيرة تنتظر المساعدات ولم تتمكّن من إعطاء الجرعات اللازمة لمواطنيها، فإذا كنت من أحد تلك الدول، عندما يحين دورك، احصل على اللقاح.



١٣ مشاهدة٠ تعليق
  • Instagram
  • Facebook
  • Twitter
  • YouTube