top of page

التسويق بالعمولة: ماهي وكيف تبدأ بها وتحقق الربح؟ دليل شامل للنجاح في التسويق بالعمولة

دمت وصلت إلى هنا وفتحت هذا المقال، فإنّك بالتأكيد تبحث عن تطوير عملية التسويق بالعمولة لديك، أو أنّك جديد عليها وترغب بمعرفة ما هي التسويق بالعمولة تحديداً وكيف تبدأ بجني المال والنجاح فيها. حسناً، أنت إذاً في المكان الصحيح. سنقوم في مدونة معرفة بتعريف التسويق بالعمولة وشرحها تفصيليّاً، ثم سنرشدك إلى الطرق الصحيحة للربح من التسويق بالعمولة وجني المال منها.

تحقيق الربح من التجارة بالعمولة
صورة تعبيرية

العديد من المدونات تستعمل التسويق بالعمولة كمصدر دخل رئيسي لها، والبعض يكسب مالاً من التسويق بالعمولة يقدر بستة خانات وأكثر، هذا يعتمد على الطريقة التي تعمل بها و ترتيب الأمور والالتزام بشروط الشركاء لديك لتحصل على عمولتك بنجاح.


قبل أن نتعمّق في هذا المقال ونُلقي على كاهِلك الكثير من المعلومات، سنتعرّف أولاً على ما هي التسويق بالعمولة.


ما هي التسويق بالعمولة؟


بشكل بسيط للغاية لفهم التسويق بالعمولة، تخيّل أنّك تعمل في وظيفة مسوّق لأحد المنتجات. عندها، سوف تذهب للعملاء المحتملين وتقوم بإقناعهم بشراء هذا المنتج نظراً لجودته العالية، وبعد إقناعهم بشراء المنتج، ستحصل أنت بدورك على عمولة أو نسبة من قيمة مبيعاتك لهذا المنتج من الشركة المالكة للمنتج.


أيضاً، تصفح مقالنا حول طرق وشروط الربح من المدونة.


التسويق بالعمولة عبر الانترنت أسهل من ذلك، لن تقوم بالذهاب للعملاء المحتملين، بل هم من سيأتون إليك ويتسوقون بمتجرك، مدونتك أو أياً كان المحتوى الذي تُقدمه، وبالتالي سوف تحصل على العمولة نظيراً لمشترياتهم.


كيف تعمل التسويق بالعمولة؟


الأمر بسيط للغاية. لنفترض أن مدونتك أو المحتوى الذي تقدمه يتكلم عن الهواتف المحمولة، ستقوم بإنشاء حساب شريك بالعمولة Affiliate Partner لأحدى الشركات الكبرى التي تبيع الهواتف أو اكسسواراتها مثل آبل أو سامسونغ، أو حتّى المواقع الكبيرة مثل أمازون Amazon أو نوون Noon. بعد حصولك على الموافقة، ستزودك الشركة بروابط أو كودات لتقوم باستعمالها ضمن المدونة أو ضمن المحتوى الذي تقدمه.


بعد ضغط الزائر على الرابط، أو استعماله للكود، وقيامه بعملية شراء ناجحة، ستحصل على عمولتك التي تم تحديدها والاتفاق عليها مسبقاً مع الشركة التي اشتركت معها.


مثلاً، يعطي موقع شي إن Shein ما يصل إلى 20% من قيمة المشتريات، بعض الألعاب الإلكترونية تُعطي ما يصل إلى 60% من قيمة المبيعات والبعض الآخر يُعطي 1-5% فقط. يعتمد ذلك على الشركة ونوع المنتج المراد الترويج له.


حسناً، لفهم مبدأ عمل التسويق بالعمولة، عليك أولاً فهم الأطراف الثلاثة المشتركة في عملية التسويق بالعمولة:

  1. البائع أو صانع المُنتج، وهو من يمتلك المنتج الذي ترغب بتسويقه عبر المحتوى الخاص بك.

  2. الشريك أو المُعلن، و في حالتنا هذه تكون هو أنت.

  3. المُستهلك، وهو المُشتري الأخير للمنتج.

الآن سنقوم بتفصيل العلاقة بين هؤلاء الأطراف الثلاثة.


البائع أو صانع المنتج


ليس بالضرورة أن يكون أحد الشركات الكبيرة، قد يكون رجل أعمال امتلك منتج معين أو مستورد لهذا المُنتج ويرغب بتسويقه، أو قد تكون شركة عالمية غنية عن التعريف بمنتجاتها لكن تبحث عمّن يُرشد فئة معينة من الناس بميزات استخدام منتجهم، وبذلك فهم بحاجة إلى من يقوم بتسويق المنتج لهم ويبحثون عمّن يقوم بالتسويق بالعمولة ضمن محتواه.


الشريك أو المعلن


سيسمح لك هؤلاء بالاشتراك معهم، ومنحك نسبة من الأرباح بمجرد مراجعتك لمنتجهم وعرضه على المدونة التي تمتلكها أو ضمن المحتوى الذي تُقدمه.


كل ما عليك فعله هو عرض هذا المنتج بطريقة جذابة وممتعة للزائر لإقناعه بشراء هذا المنتج، وستحصل على نسبتك بمجرد شراء الزائر للمنتج الذي قمت بترويجه.

الربح من التجارة بالعمولة
رسم توضيحي يوضح كيفية الربح من التسويق بالعمولة

يجب أن تعلم أنه سوف يكون لك متابعين و أنت تُشكّل مصدر ثقة لهم، لذا، أي مراجعة خاطئة أو تحتوي معلومات غير دقيقة بهدف البيع والحصول على نسبتك من التسويق بالعمولة، ستخسر هؤلاء المتابعين.


لذلك، يجب عليك الحرص بتقديم المنتج الدقيق والصحيح، بعد تجربته بنفسك أو تعرف أحداً جرّبه بالفعل أو حتى القراءة عنه بدقة لمعرفة سلبياته و إيجابياته، وبذلك تكون قد نقلت الصورة الكاملة للمُستهلك دون أن تهتز ثقته بمراجعاتك.


تذكّر أنّك لا تسعى للربح لمرة واحدة، أنت تسعى للربح المستمر والدائم، لذلك اكسب كل متابع لك ولا تخسر أي أحد منهم.


المستهلك أو الزائر


لكي يعمل هذا النظام بشكل كامل، يجب أن تكون هناك مبيعات، وفي هذه الحالة يتوجب وجود مستهلك أو مشتري لهذه السلعة التي تقوم بالترويج لها.


بعد قيامك بمراجعة أحد المنتجات عبر قناتك على اليوتيوب، مواقع التواصل الاجتماعي أو المدونة، سيقوم المستهلك أو الزائر بدراسة ما قدمته له بعناية شديدة، وبعد اقتناعه بأن هذا المنتج يناسبه، سوف يقوم بالضغط على الرابط المؤدي إلى ذلك المنتج ويقوم بعملية الشراء، بعد ذلك ستحصل أنت على نسبتك من التسويق بالعمولة التي تم تحديدها مسبقاً مع البائع أو صانع المنتج.


لمنح مصداقية أكثر لموقعك، يُفضّل الإشارة إلى أن هذا المقال أو هذا المحتوى قد يحتوي على بعض المنتجات بغرض التسويق بالعمولة.


قد تشعر أن ذلك من الممكن أن يطرد المستهلكين المحتملين، لكنك بذلك تمنح مصداقية أكثر وتحصل على ثقة أكبر من قبل المتابعين، وتمنحهم الخيار ما بين القيام بشراء المنتج من عدمه.


في بعض الدول أو بعض البائعين يشترطون وجود هذه الإشارة ضمن محتواك لتحصل على نسبتك من التسويق بالعمولة، لذلك احرص على وضعها بالطريقة المناسبة لتضمن حصولك على نسبتك من التسويق بالعمولة.


ما هي أنواع التسويق بالعمولة؟


تختلف أنواع التسويق بالعمولة باختلاف أنواع الأشخاص. هذا يعني أنّ نوع التسويق في العمولة الذي ترغب أن تسلكه يتعلق بأهدافك، هل تريد الربح السريع، كسب الزبائن أو تحقيق ربح يستمر لسنوات ويتطور مستقبلاً.


باختصار، أنواع التسويق بالعمولة تنقسم إلى ثلاثة أنواع، الغير مرتبط، المرتبط والمشترك. سنقوم بشرح أنواع التسويق بالعمولة هذه لتتعرّف إلى النوع الذي ترغب باتباعه ويناسب أهدافك وتطلعاتك للمستقبل.


الغير مرتبط


في هذا النوع من التسويق بالعمولة، يتطلع التاجر بالعمولة إلى تحقيق المكاسب بأي طريقةٍ كانت. يعني، أن المحتوى الذي يقدمه لا يختص بمجال المنتج الذي يعرضه.


لنوضح الأمر أكثر، لنفترض أن شخص معيّن يقوم بتقديم محتى يتعلّق بالسفر، ثم يقوم بعرض أو الترويج لمنتجات تتعلّق بالحواسيب. بالطبع كلا الموضوعين بعيدين تماماً عن بعضهما، إلا أن المفارقة أن هذا النوع قد يُحقق بعض الأرباح الجيدة على المدى القصير.


الغرض الرئيسي من هذا النوع هو الربح لا غير، يعتمد صانع المحتوى في هذا النوع من التسويق بالعمولة إلى على الكسب من خلال نقر الزائر على الرابط الذي وضعه أو استخدام الكود الخاص به لاستكمال عملية الشراء. بعض الشركاء يقدمون مبلغ مقابل كل ضغطة على الرابط، لذلك يسعى صانع المحتوى إلى ضمان أن يقوم الزائر بالضغط على الرابط وهو ما يوفر له بعض الأرباح.


لا يعمل هذا النوع من التسويق بالعمولة على المواد الغذائية أو المنتجات الطبية كمنتجات العناية بالبشرة، وهذا بسبب أن الزائر يرغب بالأخذ بنصيحة شخص مجرب للمنتج بشكل فعلي وقام برؤية نتائج هذا المنتج.


المرتبط


يعتبر هذا النوع من التسويق بالعمولة هو الحل الوسطي بين النوعين الآخرين. يعتمد هذا مستخدموا هذا النوع من التسويق بالعمولة إلى القيام بصنع محتوى حول موضوع محدد، وليكن الأزياء كمثال، ويقوم بعرض منتجات لشركات تهتم بالأزياء.


في هذا النوع من التسويق بالعمولة لا يُهم إن كان صانع المحتى قد جرّب المنتج بشكلي فعلي أو لا، لكن ما يهم هو ثقة المتابعين به وبالمحتوى الذي يقدمه، وبالتالي يستطيع وبسهولة كسب المال من التسويق بالعمولة.


أيضاً، وجب التنويه أن هذا النوع من التسويق بالعمولة قد يحتوي بعض المخاطر. ذلك بسبب أنه من الممكن أن تقوم بعرض منتج لا يرقى إلى تطلعات المستهلكين، وبالتالي تكون قد خسرت نسبةً من متابعيك. لذلك يجب عليك أن تكون حريصاً بما تقدمه و جودة المنتجات التي تعرضها.


المشترك


ويعتبر هذا النوع من أصعب أنواع التسويق بالعمولة، يعود ذلك إلى سبب أنه يتوجب عليك تجربة جميع المنتجات التي تقدمها، ثم تقوم بعرضها وتوضيح إيجابياتها وسلبياتها.


لا يعتمد الأشخاص الذين يعملون بهذا النوع من التسويق بالعمولة على الربح السريع، بل هدفهم الرئيسي يعتمد على عدّة أمور، مثل كسب ثقة المتابعين بشكل رئيسي، مراجعة المنتجات بشكل موثوق 100% وتحقيق الأرباح الكبيرة مستقبلاً.


لن يكون من السهل أن تحقق الأرباح من هذا النوع من التسويق بالعمولة بسرعة بسبب قلّة المراجعات التي تقدمها، حيث أنّك بحاجة إلى تجربة جميع المنتجات التي تقدمها وهذا لن يكون بالأمر السهل. لكن رغم ذلك، فإن الأرباح المتوقعة مستقبلاً قد تصل لأرقام كبيرة أكثر من النوعان الآخران من التسويق بالعمولة.


كيف تحصل على المال من التسويق بالعمولة؟


إلى الآن يبدو الأمر ممتعاً، أن تحصل على المال من الانترنت دون امتلاكك لمنتج معين وبطريقة سريعة وأرباح مضمونة! التسويق بالعمولة حقاً رائعة للأشخاص الذين يسعون إلى زيادة الدخل عن طريق الانترنت. لكن، على أي أساس وما هي طريقة الدفع للتاجر بالعمولة؟

كيف تربح من التجارة بالعمولة
رسم توضيحي للتسويق بالعمولة

الخبر الجيد في التسويق بالعمولة، أنّك لا تحتاج أن يقوم كل مستهلك بشراء المنتج لكي تحصل على عمولتك، بعض المواقع مثل موقع سيمروش Semrush، يُقدم لك نسبة من المال بمجرد أن يقوم الزائر بزيارة الموقع من خلالك، ثم يزيد النسبة بمجرد الاشتراك بالمنتج بشكل تجريبي، ويزيد النسبة أكثر بعد شراءه للمُنتج.


لندخل إلى الأمور الأكثر تعقيداً الآن، ولنقوم بتوضيح كيفية الحصول على المال من التسويق بالعمولة.


الدفع لكل بيع


وهو النوع المتعارف عليه لدى أغلب النّاس و هو الأكثر انتشاراً في الواقع. في طريقة الدفع هذه، ستحصل على عمولتك فقط بمجرّد أن يقوم المستهلك بعملية شراء ناجحة للمُنتج الذي قمت بعرضه.


الأمر لن يكون سهلاً بالطبع لكنه الأعلى نسبة بشكل عام، يجب عليك أن تبني محتوى قوي ومعلومات موثوقة لتقديم مراجعة وافية للمنتج الذي ترغب بعرضه لكسب ثقة المستهلك والذي بدوره سيقوم بعملية شراء ناجحة عن طريقك وبالتالي تحصل على نسبتك من التسويق بالعمولة.


الدفع لكل تحويل


هذا يعني بمجرد وصول المستهلك وحقق الهدف المطلوب منك في موقع البائع ستحصل على عمولتك.

ربما تكون طريقة التسويق بالعمولة هذه هي الأكثر تعقيداً، حيث يكون مطلوب من المستهلك أن يقوم باستكمال الإجراء المطلوب منه على موقع الشريك، قد يكون الإجراء المطلوب عبارة عن تجربة منتج، الاشتراك في قائمة البريد الإلكتروني أو تحميل ملف أو برنامج معيّن. إذاً، يتوجب عليك إقناع المستهلك أن يقوم بالخطوة المطلوبة منه وقيام المستهلك بتنفيذها لتحصل على نسبتك من التسويق بالعمولة المتفق عليها.


الدفع لكل نقرة (PPC)


تعتمد هذه الطريقة للدفع على قيام المستهلك بمجرد النقر على الرابط الذي قمت بترويجه.


يعتمد الربح من الانترنت بشكل عام إلى توفّر حركة مرور جيّدة على الموقع، وبالتالي تستطيع توقع نسبة أرباحك بناءً على قوة حركة المرور على موقعك. هذا يعتمد بشكل كبير على مدى قوّة تحسين ظهور موقعك في محرّكات البحث، أو ما يُسمى بالسيو (SEO).


بالرغم من أن السيو مجاني ويعتمد على خبرتك ومجهوداتك، إلا أنه في النهاية قد لا يوفّر للتجّار حركة المرور على موقعهم لتحقيق الأرباح الكافية، وهذا بالتالي لن يستطيعوا تحقيق الأرباح التي يرغبون بها.


لهذا السبب تحديداً، تقوم بعض الشركات بالدفع لشركائهم بالتسويق بالعمولة لكل نقرة تتم من خلالهم إلى موقعهم، وبالتالي يرفعون عدد زوّار الموقع وتزيد نسبة مبيعاتهم بكل تأكيد.


الدفع لكل تحميل


في هذا النظام من الدفع، يحصل التاجر بالعمولة على نسبته من التسويق بالعمولة بمجرّد قيام المستهلك بتحميل ملف داخل موقع البائع أو صانع المنتج بعد النقر على الرابط الذي تم تزويدك به.


غالباً ما يكون هذا النظام من الدفع يتم من خلال مطوّرو تطبيقات الهواتف أو برامج الحاسوب.


لماذا تكون تاجر بالعمولة؟


ببساطة، الجميع يرغب بزيادة دخله و تحقيق أرباح إضافية. ما هي فوائد التسويق بالعمولة؟ وهل فعلاً التسويق بالعمولة مُجدية؟!

فوائد التجارة بالعمولة
إنفوجرافيك يوضح فوائد التسويق بالعمولة

الدخل السلبي Passive Income


ربما تعمل الآن بوظيفة من الصباح إلى المساء مقابل مبلغ من المال يأتيك آخر الشهر. ماذا لو أصبح يأتيك دخل إضافي خلال نومك؟


بمجرد قيامك باسغلال بعض الوقت والجهد لمراجعة بعض المنتجات، مع العمل بجد على كفاءة وجودة والمراجعة، ستبدأ بربح المال لفترة طويلة بعد ذلك من نفس المراجعة، سواءً كنت أمام جهاز حاسوبك أو كنت في رحلة في المالديف.


لا تحتاج إلى خدمة ما بعد البيع


بالنسبة للبائعين، المتاجر أو شركات البيع، فهي بحاجة إلى فريق خدمة عملاء من أجل استقبال شكاوي العملاء بعد بيع المنتجات والقيام بإرضائهم.


في حالة التسويق بالعمولة، أنت لست بحاجة إلى كل هذا، يعود ذلك بسبب الهيكل الذي يعمل به نظام التسويق بالعمولة. كل ما عليك فعله هو ربط المستهلك بالبائع، وبالتالي تحصل على الربح من التسويق بالعمولة.


العمل من أي مكان


إذا كنت من كارهي نظام العمل والذهاب إليه مبكراً والإلتزام بمواعيد وظيفتك، فإن التسويق بالعمولة هي المكان المناسب لك.


أنت لا تحتاج إلى الذهاب إلى مكتب، أو الحصول على محل أو رخصة تجارية أو غيرها من المتطلبات المعقدة. جهاز حاسوب ومكتب للعمل، هذا كل ما تحتاج إليه من أجل البدء بجني الربح من التسويق بالعمولة.


لا تكاليف


كما ذكرنا سابقاً، من أجل البدء بتحقيق الربح من التسويق بالعمولة فأنت لست بحاجة إلى إنشاء محل أو الحصول على رخصة تجارية وغيرها من التعقيدات. أنت لست بحاجة إلى رأس مال لتبدأ التسويق بالعمولة، فقط كل ما عليك فعله أن تقرر أن تبدأ، هذا كل شيء!


المرونة والراحة


في نظام التسويق في العمولة للربح، أنت من تضع وتحدد أيام عملك والأوقات التي تناسبك. بسبب أنّك أصبحت عاملاً مستقلاً، فأنت لست بحاجة إلى أن يجبرك أحد متى تبدأ عملك ومتى تنتهي منه، متى تأخذ إجازتك ومتى تنساها. ومستقبلاً، بإمكانك البدء بتوظيف بعض الأشخاص ليعملوا بدلاً عنك، وذلك بعد فهم النظام والبدء بتحقيق الربح من التسويق بالعمولة.


عملك يحدد ربحك


في بعض الوظائف، بل أغلبها، ستعمل ما لا يقل عن 45 ساعة أسبوعياً أو أكثر من ذلك حسب الضغط الذي يحتاج إليه العمل، وفي النهاية قد تحصل على مكافأة غير عادلة بالمقارنة بأعمالك أو قد لا تحصل نهائياً. لذلك، التوجه للربح من التسويق بالعمولة يُعد الخيار المناسب. العلاقة بين العمل والربح في التسويق بالعمولة علاقة طردية بامتياز، كلما زاد عملك وجهدك ورفعت جودة ماجعاتك، ستجد أن الأرباح ستستمر بالازدياد. مكافآت فورية وأرقام مجزية، هذا ما تسعى إليه وهذا ما ستحصل عليه.


نصائح للنجاح بالتسويق بالعمولة


بالطبع، يجب عليك أن تقرأ وتتعلم من تجارب الآخرين والتعرف على قصص نجاحهم والطرق التي اتبعوها للوصول إلى أرقام كبيرة من الأرباح. الربح من التسويق بالعمولة يتطلب منك التركيز والصدق في مراجعاتك للمنتجات لكسب ثقة المستهلكين في المقام الأول ولكي يستمر نجاحك مستقبلاً.


إليك بعض النصائح لكي تنجح وتحقق الربح من التسويق بالعمولة:


ابني علاقة قويّة مع جمهورك


أن تظهر بصورة الخبير أمام جمهورك سيمنحك المزيد من المتابعين وتظهر لهم بشكل احترافي. لذلك، ابدأ عملك في مجال واحد تكون على خبرة فيه وتعلم عيوبه، ولا تبدأ بالتسويق بالعمولة بمنتجات عديدة تعلم بها ولا تعلم بها. دائماً ما يكون الشخص الخبير محل ثقة الآخرين وبالتالي ستزيد متابعيك.


تعامل مع المنتجات وكأنّك ستشتريها


عند مراجعتك لأحد المنتجات، تخيّل نفسك أنّك أنت الذي تود شرائها. احرص على إظهار السلبيات بشكل واضح كما تُظهر الإيجابيات بشكل واضح. هذا سيضفي لك المصداقية في النشر وتحصل على ثقة أكبر من المتابعين وسيزيد أعداد متابعيك بشكل كبير. أيضاً، تخيّل نفسك أنك سوف تقوم بشراء هذا المنتج واسأل نفسك، هل حقاً سأستمتع إذا امتلكت هذا المنتج؟


كما أوضحنا في مقالنا السابق حول شروط وطرق الربح من المدونة ومن الانترنت، يجب عليك العمل بشكل كبير على تطوير قائمة بريدك الإلكتروني بشكل كبير، بذلك، يمكنك البدء بإنشاء حملات دعائية عبر البريد الإلكتروني وتستهدف أكبر قدر من الأشخاص.


ابدأ بمراجعة المنتجات والخدمات


بإمكانك أن تعمل تجارة بالعمولة تقريباً لكل شيء ما دام كان متوفراً خيار التسويق بالعمولة للبائع أو المصنّع. ليس فقط المنتجات الماديّة، ركّز أيضاً على المنتجات الرقمية والخدمية، بما في ذلك حجوزات الطيران أو الفنادق أو المطاعم.


كما قلنا سابقاً، ركّز بأن تظهر بصورة الخبير في المنتجات التي تقدمها. أخبر الزوّار عن مدى استفادتهم من المنتج الذي تعرضه أو الخدمة التي تروّج لها.


نوّع مصادرك


لا تعتمد فقط على الحملات الإعلانية عبر البريد الإلكتروني من أجل تحقيق الربح من الجارة بالعمولة. قم بالتواصل مع جمهورك بأي وسيلة ممكنة، عبر مواقع التسويق بالعمولة المنتشرة، التعليقات على الصفحات، وسائل التواصل الاجتماعي، المدونة أو اليوتيوب.


اجعل لك خطة واستراتيجية عمل يومية لنشر المنتجات التي تقوم بالترويج لها ولا تركّز على جهة واحدة. بعد ذلك اختر الوسيلة الأكثر نجاحاً وركّز عليها، لكن لا تُهمل باقي الطرق.


اختر المنتج بعناية


كما ذكرنا سابقاً في المقال، اختر المنتجات التي تروّج لها بعناية فائقة وبعد التأكّد من جودتها، ولا تقم بنشر أو ترويج منتجات سيئة الجودة والسمعة، بذلك ستخسر ثقة الجمهور والمتابعين.


وقتك الذي تقضيه في تحضير المراجعة ثمين، لذلك احرص على قضائه على مُنتج يستحق هذا الجهد والوقت,


واكب التطوّر


مجال التسويق بالعمولة كبير جداً ويتطوّر بشكل سريع والمنافسة فيه كبيرة أيضاً. ستحتاج إلى وقت حتى تصبح مصدر ثقة للمتابعين، لذلك، ابحث دائماً عن أحدث طرق التسويق التسويق بالعمولة للحصول على أكبر قدر من المعلومات والمعرفة وبالتالي جني أكبر قدر من الربح من التسويق بالعمولة.


الخلاصة


كما ذكرنا سابقاً، عملك هو من يحدد ربحك. هذا هو السبب الرئيسي الذي دفعني شخصياً للاتجاه للعمل بالتسويق بالعمولة. ستجد أنّك كلما عملت أكثر حصلت على ما أكثر وحققت أرباح من التسويق بالعمولة. الحرص على كسب ثقة الجمهور يُعتبر من أهم أساسيات النجاح في التسويق بالعمولة، لذلك لا تروّج لمنتجات غير متأكد منها ولا من فائدتها للعميل، بذلك ستخسر القاعدة الجماهيرية لديك. تذكّر أن الناس لا تَعذر، لذلك احرص على عدم ارتكاب الأخطاء أو نشر المعلومات المغلوطة. اتبع الطرق التي ذكرناها والنصائح السابقة من أجل تحقيق نجاح طويل الأمد وتحقيق الربح من التسويق بالعمولة.